محاضرة المرأة بين خطر الجندرة والمشاركة السياسية

محاضرة المرأة بين خطر الجندرة والمشاركة السياسية

تعود الأصول الفكرية للجندرة إلى أواسط القرن التاسع عشر، حيث بدأت مطالبة المرأة بحقوقها مقابل حقوق الرجل. ثم تطور الأمر إلى المطالبة بالمساواة معه في كل ميادين الحياة. إلى أن تبلورت فكرة الجندرة عام ١٩٤٩ على يد الفرنسية دي بوفوار. في كتاب نشرته تحت عنوان “الجنس الآخر”. وقد مثل هذا الكتاب نقطة الانطلاق الأبرز في ترسيخ هذا المفهوم القائم على الدور الاجتماعي وليس على البنية الفيزيولوجية للرجل أو المرأة.

ومن أجل تمييز خطر هذا المفهوم عن مفهوم “الممارسة السياسية للمرأة”. عقد مركز مقاربات للتنمية السياسية بالتعاون مع أكاديمية تشارك ووقف الديانة التركي في مدينة مارع محاضرة بعنوان “المرأة بين خطر الجندرة والمشاركة السياسية”

تناولت المحاضرة تعريف “الجندرة”، وتاريخ ظهورها وأهم انعكاساتها على الفرد والأسرة والمجتمع.

كما تم تناول مفهوم المشاركة السياسية للمرأة، مع ذكر نماذج من تاريخنا حول الموضوع.
وفي نهاية المحاضرة تم تسليط الضوء على الحد الفاصل بين كل من المفهومين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top