علي عزت بيجوفيتش

الاستنهاض الحضاري وتحدي العبور - عبدالرزاق مقري

الاستنهاض الحضاري وتحدي العبور

في عصرنا الحالي نشهد تغييرات كثيرة على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي، وأيضًا على المستوى التكنلوجي. هذه التغييرات لها تأثير مباشر على الحضارات إما صعودًا أو هبوطًا. وإن تحقيق الاستنهاض الحضاري يمثل تحديًا هائلاً يتطلب منا التفكير في الابتكار والجرأة في تحقيق التغيير والتطوير، فهي مسألة تتعلق ببناء مستقبل أفضل واستئناف القيادة الحضارية.   “الاستنهاض الحضاري وتحدي […]

الاستنهاض الحضاري وتحدي العبور اقرأ المزيد »

حفل توقيع كتاب "هويتنا السورية: معضلة شعب أم أزمة نخب؟"

حفل توقيع كتاب “هويتنا السورية: معضلة شعب أم أزمة نخب؟”

عندما نتكلم عن الهوية مهم جدا أن نستند إلى أكبر قدر من المشترك بين بني البشر، وأن ننطلق من الفضاء والإطار الأوسع الجامع المتمثل بالهوية الإنسانية، فهي الركيزة المتينة التي تجعل صاحبها يحمل أجمع وأنفع صفات الرحمة والخير. السوريون عندما هبّوا على نظام الأسد المجرم، هبّوا ينشدون هويتهم الإنسانية قبل أي هوية أخرى، ويدافعون عنها

حفل توقيع كتاب “هويتنا السورية: معضلة شعب أم أزمة نخب؟” اقرأ المزيد »

حفل توقيع كتاب الطغيان: التشخيص والمدافعة

حفل توقيع كتاب الطغيان: التشخيص والمدافعة”

يعد التثقيف السياسي وإثراء الوعي لدى الشباب، لوقوفهم أمام الاستبداد والطغيان من بين أهم الأهداف التي وضعها مركز مقاربات للتنمية السياسية ضمن رؤيته. ويعتبر ديوانِ ” علي عزت بيغوفيتش” أحد النشاطات الأساسية التي يقيمها مركز مقاربات في ضمن هذا الإطار. وديوان علي عزت بيغوفيتش هو ديوانٌ ثَقافيٌّ ذو بُعْدٍ سياسيٍّ يُعقَدُ شهريّاً بين النُّخَبِ السِّياسيّةِ

حفل توقيع كتاب الطغيان: التشخيص والمدافعة” اقرأ المزيد »

الدين والتدين ومابعد الاسلاموية

تتعدد وتتمايز أنماط التدين بشكل ملحوظ باختلاف الرقعة الجغرافية والانتماء السياسي والفترة التاريخية، ويبرز هذا الاختلاف حتى بين أبناء الطائفة الدينية الواحدة. ويعود ذلك لاختلاف الثقافات والبيئة السياسية والبيئة الاجتماعية والتدرج التاريخي للأمم. وتحاول بعض الحركات الإسلامية دائما التعامل مع الشرائح الشعبية المسلمة على أن لديها نمطا واحد من التدين مغفلة هذا التمايز. ولكن في

الدين والتدين ومابعد الاسلاموية اقرأ المزيد »

المجتمع السوري والقطيعة الثقافية – ديوان علي عزت بيجوفيتش

لقد كان الصّراع بين المكوّنات السّياسيّة سمةً بارزة لمعظم دول الشّرق الأوسط في تاريخها الحديث، ولقد برز ذلك أكثر في فترة الثورات العربية، ولقد كانت تركيا والعراق من أبرز الأمثلة على ذلك. أمّا النموذج السّوري فقد كان المشهد فيه مختلفاً تماماً إلى أن جاء حزب البعث، ولقد كانت الثّورات السّورية ضدّ الفرنسيّين من أكبر الأمثلة

المجتمع السوري والقطيعة الثقافية – ديوان علي عزت بيجوفيتش اقرأ المزيد »

Scroll to Top