الخريطة السياسية

كيف نقرأ الخريطة السياسية

تحت عنوان “كيف نقرأ الخريطة السياسية”
قام مركز مقاربات للتنمية السياسية محاضرة في مدينة الباب
كانت المحاضرة بمثابة انطلاقة لنشاطات تم التفاهم عليها مع عدة شركاء، بحيث يكون للمركز نشاط شهري في مدينة الباب حول قضايا ومواضيع سياسية وفكرية ونهضوية متنوعة.

تناولت المحاضرة الخريطة السياسية العالمية الحالية وتاريخ وصولها الى شكلها الحالي. وقد تم استعراض القارات والتعرف على أهم الدول في كل قارة.

الخريطة السياسية وقانون سنة التدافع

تناولت المحاضرة أهم نظريات القوة التي تحكم توسع وانحسار الدول والامبراطوريات عبر التاريخ. وناقشت فكرة امكانية تغير خارطة الدول في المستقبل بمقتضى قانون سنة التدافع. 

رسخت المحاضرة فكرة نفسية التدافع لدى الشعوب، فالشعوب المستعدة لخوض الصراع ستحقق مكانة في الساحة الدولية. والشعوب المنهزمة ستبقى بعيدة عن الفاعلية وستعيش حياتها منفعلة بعيداً عن التأثير الحضاري والدولي.

أقيمت المحاضرة بالتعاون مع أكاديمية تشارك والنادي الشبابي وفريق ثبات، وقد حضرها عدد من النخب الثورية في مدينة الباب. 

تناولت النقاشات في الوقت المحدد الحرب الروسية في أوكرانيا، وانعكاساتها المتوقعة على الساحة السورية، كما ناقشت الصورة العامة لتواجد الدول في سوريا وسبب هذا التنافس الدولي فيها. كما تم نقاش مساحات الحركة التي يمكن للمعارضة الحركة ضمنها من أجل تحقيق مكانة فعلية في المشهد السوري 

أقيمت المحاضرة في مدينة الباب في مركز النادي الشبابي 

يوم الأحد 11/2/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top